المعدر الكبير: حفل لختم القرآن الكريم

جرى يوم الأحد فاتح مارس 2015  بكتاب مسجد قصبة اعروص  بجماعة المعدر الكبير اقليم تزنيت، حفل ديني، بمناسبة ختم الطفل عبد الصمد كري للقرآن الكريم بالكتاب نفسه، وذلك على يد المدرر علي أخصاصي إمام  نفس المسجد.

أقامت هذا الحفل عائلة الطفل، وأشرفت على تنظيمه المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بتيزنيت، وحضره السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية والسيد نائب رئيس المجلس العلمي المحلي  بتزنيت وعدد من أئمة المساجد وحفظة القرآن الكريم بالمنطقة، إضافة إلى عدد من الأطفال الذين يحفظون القرآن الكريم بالكتاب المذكور.

وفيما يلي تقرير المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بتيزنيت بإجراء هذا الحفل التكريمي بمناسبة ختم الطفل عبد الصمد كري للقرآن الكريم.

بمناسبة ختم الطفل عبد الصمد كري للقرآن الكريم بكتاب مسجد قصبة اعروص  بجماعة المعدر الكبير إقليم تزنيت، وذلك على يد المدرر علي أخصاصي إمام  نفس المسجد، أقامت عائلة الطفل حفلا بالمناسبة يوم الأحد فاتح مارس 2015  حضره السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية والسيد نائب رئيس المجلس العلمي المحلي  بتزنيت وعدد من أئمة المساجد وحفظة القرآن الكريم بالمنطقة، إضافة إلى عدد من الأطفال الذين يحفظون القرآن الكريم بالكتاب المذكور.

وقد ختم القرآن الكريم في الحفل كما تليت فيه آيات بينات من الذكر الحكيم بصوت بعض الأطفال.

بعد ذلك قرئت اللوحة التي تحمل خاتمة القرآن الكريم ثم ألقى الأستاذ محمد الصالحي نائب رئيس المجلس العلمي المحلي كلمة ذكر فيها باهتمام أمير المومنين بتحفيظ القرآن الكريم وكذلك وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

كما أكد على أهمية حفظ وتحفيظ القرآن الكريم ودوره في التزكية الخلقية وتربية الناشئة.

واختتم الحفل بالدعاء الصالح لمولانا أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس  نصره الله ولجميع المسلمين. 

 جانب من المشاركين في حفل ختم القرآن الكريم بكتاب مسجد قصبة اعروص  بجماعة المـعدر الكبير اقليم تزنيت